نجاة الناشط عبدالله فرحان من محاولة اغتيال غربي مدينة تعز

منصة ٢٦ سبتمبر – تعز

نجا الكاتب والناشط السياسي الناصري “عبدالله فرحان” من محاولة اغتيال بنيران مسلحين يستقلون دراجات نارية، ظهر اليوم الخميس، غربي مدينة تعز.

ونقل “نيوزيمن” عن مصدر محلي، قوله: “إن الكاتب الناشط الناصري عبدالله فرحان نجا من محاولة اغتيال بنيران أربعة مسلحين بإطلاق النار على سيارته أثناء عودته إلى منزله، ظهر اليوم الخميس، في حي الدحي بمنطقة حبيل سلمان غربي مدينة تعز”.

مصادر أوضحت لصحيفة الشارع بأن فرحان رفض الرضوخ للمسلحين وواصل السير، قبل أن يطلق المسلحون النار عليه بكثافة من الخلف.

وأفادت الصحيفة، أن أكثر من (20) رصاصة أصابت سيارة فرحان ما أدى إلى تهشم زجاجها الخلفي وإطاراتها الخلفية، فيما نجا هو بأعجوبة من كمية الرصاص المنهمرة على سيارته، بعد أن أجبر على التوقف على مسافة قريبة من المسلحين الذين لاذوا بالفرار، فور إطلاقهم النار.

وأتت محاولة الاغتيال الفاشلة بعد تلقي الكاتب عبدالله فرحان تهديداً مباشراً من مدير قسم شرطة الحصب “فؤاد فاضل” شقيق قائد محور تعز العسكري اللواء خالد فاضل.

يشار إلى أن عبدالله فرحان كاتب وناشط سياسي ناصري، عُرف بمواقفه المناهضة لفساد وجرائم العصابات المسلحة التابعة لتنظيم الإخوان الإرهابي المسيطرين على مدينة تعز.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى