انقطاع كامل لخدمة الاتصالات (MTN) عن مأرب بالتزامن مع مفاوضات حوثية لشراء الشركة بثُمن قيمتها

منصة ٢٦ سبتمبر – وكالات

شهدت محافظة مأرب، اليوم الأربعاء، انقطاعا كاملا لخدمة الاتصالات (MTN) للهاتف النقال، منذُ الصباح، بالتزامن مع ضعف شديد في خدمة الإنترنت الأرضي.

ونقلت “صحيفة الشارع” عن مصادر محلية قولها: “إن شبكة الاتصالات (MTN) غير متوفرة منذُ صباح اليوم، في كافة مديريات المحافظة”.

وأشارت ااصحيفة،  إلى أن انقطاع شبكة الاتصالات رافقه ضعف شديد في خدمة الإنترنت الأرضي.

وأرجعت مصادر الصحيفة انقطاع خدمتي الاتصالات (MTN) والإنترنت، إلى التحكم به من قبل مليشيا الحوثي التي تسيطر على مقرات الشركتين الواقعتين في صنعاء.

‏ويأتي ذلك مع استمرار المناشدات للحكومة لتحرير قطاع الاتصالات والإنترنت من عبث مليشيا الحوثي، التي تستغله لتمويل حربها وعملياتها العسكرية.

وكان مسؤول حكومي في وزارة الاتصالات، كشف أمس الأول، عن محاولات الحوثيين شراء شركة الاتصالات (MTN) بمبلغ 150 مليون دولار أمريكي.

وقال وكيل وزارة الاتصالات المهندس محمد المحيميد: “أن شركة MTN دفعت الأسبوع الماضي مبلغ 26 مليون دولار أمريكي للمليشيا الحوثية، مقابل رسوم تجديد رخصة للعام 2020 0م – 2021 م في كامل أنحاء اليمن بما فيها المناطق المحررة”.

وأوضح أن “هذه الأيام تجري اللمسات الأخيرة على المفاوضات النهائية لبيع شركة MTN فرع اليمن للشركة القابضة التابعة لعصابة الحوثي”، موضحًا أن “شركة MTN اليمن، هي جزء من شركة MTN الدولية ومقرها جنوب أفريقيا”.

ودعا، وزيرا الخارجية والاتصالات إلى مخاطبة حكومة جنوب أفريقيا، والإدارة الرئيسية؛ لمنع هذه الصفقة باعتبار حركة الحوثي حركة إرهابية غير قانونية”.

وبين أن “القيمة السوقية لشركة MTN فرع اليمن ما يقارب مليار دولار، وستشتريها المؤسسة القابضة للاستثمار التابعة للحوثي بما يقارب150  مليون دولار فقط”.

وتساءل المحيميد: “كيف يتم السماح لشركات الاتصالات بالعمل في المناطق المحررة، بينما تدفع الضرائب والرسوم للحوثي؟!”.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى