جامعة تعز تُعلِّق الدراسة على خلفية الاعتداءات المتكررة بحق قياداتها ومنتسبيها

منصة ٢٦ سبتمبر – تعز- وكالات

أقرت جامعة تعز، اليوم الثلاثاء، تعليق الدراسة، على خلفية الاعتداء الذي تعرض له على نائب رئيس الجامعة لشؤون الطلاب.

وقال بلاغ صحفي صادر عن الجامعة، مساء أمس الثلاثاء، إن مجلس الجامعة أقر في اجتماعه الطارئ، عصر اليوم، تعليق الدراسة في الجامعة حتى إشعار آخر.

وأرجع البلاغ قرار التعليق بسبب الاعتداءات المتكررة التي تطال حرم جامعة تعز وقياداتها ومنتسبيها.

وأشار البلاغ، إلى الاعتداء الذي نفذه “العقيد عبد الحكيم  الشجاع” أحد منتسبي اللواء 22 ميكا اليوم بالتهجم على نائب رئيس الجامعة لشؤون الطلبة  الأستاذ الدكتور رياض العقاب في مكتبه والاعتداء على سيارته في الحرم الجامعي بحبيل سلمان.

وبحسب البلاغ، فإن قرار العليق شوف يشمل جميع كليات ومراكز الجامعة ابتداء من يوم غد الاربعاء، وحتى إشعار آخر.

وأوضح، أن مجلس الجامعة، سيعقد يوم غد  الاربعاء  الساعة الحادية عشر صباحا، مؤتمرا صحفيا يتم فيه توضيح  تفاصيل الاعتداء والاعتداءات السابقة التي طالت الجامعة وقياداتها ومنتسبيها.

وأشار البلاغ، إلى أن المجلس سوف يوضح للرأي  العام الأسباب التي دفعته لاتخاذ هذا القرار.

وكان مصدر أكاديمي قال لـ “الشارع”، إن العقيد عبد الحكيم الشجاع القيادي في اللواء ٢٢ ميكا، تهجم على الدكتور العقاب في مكتبه، وتلفظ عليه بألفاظ نابية، مطلقاً الوعيد والتهديد، بسبب عدم قبول ابنة أخيه للدراسة في كلية الطب، كونها لم تنجح في اختبار المفاضلة.

وأوضح المصدر، أن الشجاع وعند خروجه من مبنى عمادة الكلية، اعتدى على سيارة الدكتور العقاب، وصدمها في أحد جوانبها بالطقم العسكري الذي يقوده.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى