الشرعية تعلن السماح بدخول سفن وقود إلى ميناء الحديدة للتخفيف من الوضع الإنساني

منصة ٢٦ سبتمبر – متابعات

أعلنت الحكومة الشرعية، اليوم الثلاثاء، السماح بدخول عدد من سفن المشتقات النفطية إلى ميناء الحديدة، للتخفيف من الوضع الإنساني.

وقال وزير الخارجية “أحمد عوض بن مبارك” في بيان مقتضب نشره الحساب الرسمي للوزارة، إنه “على الرغم من خرق الحوثيين المستمر لاتفاقية ستوكهولم وعدوانهم المستمر في مأرب، سمحت الحكومة مجددًا لعدد من سفن المشتقات النفطية، بالدخول إلى الحديدة، للتخفيف من الوضع الإنساني الحالي”.

وجاء إعلان الخارجية اليمنية بعد ساعات من دعوة المبعوث الأممي مارتن غريفيث للسماح بتدفق الوقود والسلع إلى اليمن عبر ميناء الحديدة، كمبدأ إنساني.

وقال غرفيث في بيان صحفي قبل مغادرته مطار صنعاء الدولي أمس الإثنين، إنه “لا بد من إزالة كل العقبات التي تحول دون حصول اليمنيين على الغذاء والسلع الأساسية، بما في ذلك الوقود، يجب ضمان تدفق السلع، بغرض الاستخدام المدني الى اليمن وادخالها كمسالة مبدا بصرف النظر عن الاعتبارات السياسية والعسكرية”.

وأكد المبعوث الأممي، أن جميع المقترحات للعام الماضي قد ضمنت رفع القيود المفروضة على موانئ الحديدة، خاصة فيما يتعلق بدخول سفن الوقود.

وتتهم الحكومة اليمنية، مليشيا الحوثي بافتعال أزمة المشتقات النفطية في مناطق سيطرتها؛ لتضليل المجتمع الدولي.

في سياق آخر تحدث مصدر ملاحي في تصريح صحفي عن وفاة أحد عمال رصيف ميناء الحديدة، أمس الأثنين، جراء سقوط حاوية بضائع تابعة لبرنامج الغذاء العالمي.

وقال المصدر “أن الحاوية سقطت جراء انقطاع خبطات الكرين التابع للسفينة”.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى