رئيس الأركان ضرب موعدا مع النصر في “السابعة”، مصرع (40) حوثيا في أطراف مأرب

منصة ٢٦ سبتمبر – مأرب

حصدت معارك عنيفة في الكسارة والمشجح عشرات الحوثيين الذين شنوا هجوما واسعا تصدى له الجيش مسنودا بالقبائل، وجدد رئيس هيئة الأركان العامة الثقة بالنصر وصولا إلى تحرير صنعاء. 

تفقد رئيس هيئة الأركان العامة قائد العمليات المشتركة الفريق الركن صغير بن عزيز، يوم عيد الفطر الخميس 13 مايو 2021م، أبطال الجيش الوطني ورجال المقاومة الشعبية المرابطين في الخطوط الأمامية والمواقع القتالية في المنطقة العسكرية السابعة. 

واستهدفت المليشيات الإرهابية مدينة مأرب بصاروخ باليستي صباح يوم عيدالفطر.

أكد رئيس الأركان التقدير العالي لما يقدمه الأبطال البواسل في المنطقة العسكرية السابعة ومختلف الجبهات القتالية من عمليات قتالية ناجحة في سبيل الدفاع عن الجمهورية وتخليص الشعب اليمني من المعاناة التي تسببت بها المليشيات الحوثية الكهنوتية. 

ميدانيا قتل (40) على الأقل من عناصر مليشيات الحوثي، بينهم قيادات ميدانية، بنيران الجيش، في الأطراف الغربية لمحافظة مأرب، بحسب ما أعلن مصدر عسكري رسمي.

أوضح المصدر أن قوات الجيش مسنودة برجال القبائل، أحبطت في ساعات مبكرة من صباح الخميس، محاولة تقدم انتحارية للحوثيين في جبهتي المشجح والكسارة.

واستهدفت مقاتلات تحالف دعم الشرعية تعزيزات المليشيات في جبهتي المشجح والكسارة، وكبدتها خسائر في العدد والعدة.

وأشاد الفريق بن عزيز بالبطولات والتضحيات العظيمة التي يجترحها أبطال القوات المسلحة ورجال المقاومة الميامين، مؤكداً بأنهم الأمل للشعب اليمني والأمة العربية في دحر المليشيات الإيرانية الإرهابية وتخليص اليمن والمنطقة العربية من شرورها. 

وأكد الفريق بن عزيز على الثقة الكاملة بأن منتسبي القوات المسلحة ورجال القبائل وبدعم وإسناد الأشقاء في تحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية، سوف يحققون النصر الكبير لكافة أبناء الشعب اليمني حتى تحرير العاصمة صنعاء واستكمال استعادة الدولة وانهاء المشروع الإيراني في اليمن.

وأطلع قائد المنطقة العسكرية السابعة اللواء الركن أحمد حسان جبران، رئيس هيئة الأركان العامة على أحوال المقاتلين الأبطال المرابطين في جميع القطاعات بالمنطقة العسكرية السابعة.

ورفع تهانيه وتهاني منتسبي المنطقة إلى القيادة السياسية والعسكرية بمناسبة عيد الفطر المبارك، مؤكداً بأن المنطقة السابعة في أتم الاستعداد والجهوزية العالية لتنفيذ الأعمال والخطط المرسومة حتى تحقيق أهدافها. 

وأضاف اللواء جبران: “عاهدنا الله سبحانه وتعالى ثم عاهدنا قيادتنا السياسية أننا سنكون درع هذا الوطن والمدافعون عنه وتحريره من عصابات ومليشيات الإنقلاب والوصول إلى صنعاء واستعادة الجمهورية “.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى