العقيد جمال الأهنومي: المقاومة الوطنية أحدثت فارقا كبيرا في مسار معركة إسقاط الانقلاب الحوثي.. ولن تنسى تهامة تضحياتها

بعث العقيد جمال يحيى الأهنومي برقية تهنئة للعميد الركن طارق محمد عبدالله صالح، قائد المقاومة الوطنية ورئيس مكتبها السياسي؛ اليوم الخميس بمناسبة الذكرى الثالثة لانطلاق عمليات المقاومة الوطنية في الساحل الغربي.

وقال العقيد الأهنومي، قيادي عسكري بارز من أبناء تهامة، في برقيته: “أن المقاومة الوطنية قوة ضاربة أحدثت فارقا كبيرا في مسار معركة الشعب اليمني لاستعادة دولته وحريته وكرامته ودفن أحلام الإمامة وأطماع إيران”.

وأكد أن ما حققته المقاومة الوطنية بقيادة العميد طارق، خلال فترة قياسية، في بناء القوة ومن حيث الانتصارات الميدانية جنبا إلى جنب مع بقية تشكيلات القوات المشتركة تجربة فريدة يفتخر بها كل يمني حر.

وأضاف: “بناء مؤسسة عسكرية مدربة تتألف من عدد من الألوية وعدة وحدات نوعية متخصصة خلال ثلاث سنوات ومن الصفر وفي زمن ألا دولة هو إنجاز لا يقدر عليه إلا رجل دولة ذو كاريزما وهمة وعزيمة لا سقف لها وثقة مطلقة بقدرته على تحقيق النجاح والانتصار للشعب جنبا إلى جنب مع مختلف القوى الوطنية من الساحل الغربي إلى مأرب والجوف وميدي وتعز والضالع”.

ولفت إلى أهمية إشهار المكتب السياسي للمقاومة الوطنية معتبرا هذه الخطوة إنجاز جديد ونوعي في خدمة قضية شعبنا اليمني العادلة.

وثمن العقيد الأهنومي حجم التضحيات الجسام التي قدمتها ولا تزال تقدمها المقاومة الوطنية من خيرة رجالها على أرض تهامة في سبيل التحرر من سلالة عنصرية بغيضة تعمل على إعادة الشعب إلى عهد تقبيل الركب.

كما ثمن مدى الجهود المبذولة من قبل قيادة المقاومة الوطنية ممثلة بالعميد طارق صالح في سبيل تخفيف الأعباء عن كاهل المواطنين في المديريات والمناطق المحررة بالساحل الغربي عامة من خلال دعم السلطات المحلية وكذلك تقديم المساعدات المباشرة للنازحين والمتضررين وتنفيذ مشاريع تمس حياة المواطن وعلى رأسها مشاريع مياه الشرب التي دمرتها مليشيات الإجرام الحوثية.

عمل الأهنومي رئيس عمليات النخبة التهامية وقائداً للواء الرابع تهامة وأخيراً اركان حرب اللواء الثالث تهامة قبل دمج اللواء الثالث مع اللواء الثاني زرانيق.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى