شرعية الاخوان تمول الحوثيين بالنفط وتغذي السوق السوداء

منصة ٢٦ سبتمبر – شبوة

كشفت مصادر محلية في محافظة شبوة، أن هناك عملية تجارية يومية بالنفط تجري بين المليشيات اليمينية اليمنية متمثلة بمليشيات الإخوان المسلمين ومليشيا الحوثي الإرهابية الموالية لإيران.

وافادت المصادر انه يتم مشاهدة ناقلات نفط تخرج من قطاع بلحاف النفطي تحت حراسة مشددة من مليشيا الإخوان متجهة إلى مليشيا الحوثي وبشكل يومي وهو ما يثبت التناغم الواضح بين المليشيات (حزب الإصلاح، ومليشيا الحوثي).

المصادر ذاتها أكدت أن نحو (٣٠٠) قاطرة محملة بالمشتقات النفطية تخرج يوميا من شبوة باتجاه محافظة الجوف، ومن ثم إلى صعدة وبقية المحافظات التي تحت سيطرة مليشيا الحوثي بحماية قبائل وميلشيات موالية لحزب الإصلاح.

وقال المصدر إنه في الوقت الذي تنعدم المشتقات النفطية على المناطق المحررة، ويعم فيها الظلام الدامس؛ نتيجة إنعدم المشتقات النفطية، خاصة في المناطق الجنوبية، إلا ان هناك تجارة يومية بين حزب الاصلاح والحوثي في ذلك؛ لتصبح السوق السوداء أحد أهم مصادر تمويل الحوثي والجماعات الارهابية.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى