تهنئة قيادة التدريب والتوجيه لقائد المقاومة الوطنية رئيس المكتب السياسي

منصة ٢٦ سبتمبر – الساحل الغربي

رفعت قيادة ومنتسبو التدريب والتوجيه في قوات المقاومة الوطنية حراس الجمهورية تهنئة لقائد المقاومة الوطنية رئيس المكتب السياسي العميد الركن / طارق محمد عبدالله صالح بمناسبة الذكرى السنوية الثالثة لانطلاق العمليات العسكرية للمقاومة الوطنية.

وقال اللواء الركن/ محمد عبدالله القوسي مستشار القائد ركن التدريب والتوجيه في التهنئة الممهورة باسمه إن التاسع عشر من أبريل عام ٢٠١٨ م ، اليوم الذي التحق فيه حراس الجمهورية بزملائهم المقاتلين من ألوية العمالقة والألوية التهامية في جبهات الساحل الغربي، شكل فارقا واضحا وتحولا كبيرا في مسار المعركة الوطنية التحررية النبيلة.

وجدد اللواء القوسي العهد لقائد المقاومة الوطنية وللشهداء الأبرار ولكل أبناء اليمن المضي على درب الأحرار والشهداء لاستكمال ما بدأه ثوار الثاني من ديسمبر والعزم على استعادة جمهوريتنا ودولتنا ومؤسساتنا ، وحماية أرضنا وهويتنا اليمنية العربية ، ملتحمين بأشقائنا وشركائنا في المعركة والمصير والهوية، دول التحالف العربي الشقيقة .

وفيما يلي نص التهنئة:

الأخ العميد الركن / طارق محمد عبدالله صالح
قائد المقاومة الوطنية
رئيس المكتب السياسي
تحية المقاومة والنضال التحرري الوطني النبيل
وبعد
باسم قيادة ومنتسبي التدريب والتوجيه في قوات المقاومة الوطنية حراس الجمهورية، نرفع إليكم أكاليل التهاني والتبريكات وأسمى آيات العرفان والتقدير بمناسبة الذكرى السنوية الثالثة لانطلاق معركة التحرير التي يخوضها أبطال المقاومة الوطنية بقيادتكم الحكيمة والشجاعة ، منذ التاسع عشر من أبريل عام ٢٠١٨ م ، اليوم الذي التحق فيه حراس الجمهورية بزملائهم المقاتلين من ألوية العمالقة والألوية التهامية في جبهات الساحل الغربي، وشكل هذا الالتحاق فارقا واضحا وتحولا كبيرا في مسار المعركة الوطنية التحررية النبيلة، وبتوفيق من الله تعالى ثم بجهودكم ومعكم قادة ألوية العمالقة والألوية التهامية التحمت هذه الوحدات في تكتل واحد ( القوات المشتركة) لتصبح رقما كبيرا في معادلة المعركة ، وقوة ضاربة في مواجهة العدو الحوثي عميل إيران وحامل مشروعها العدواني التوسعي القبيح .

لقد أثبتت تجارب وتحولات السنوات التي أمضيتموها في خنادق المواجهة وميادين البناء العسكري ومعارك إعادة الحياة في الساحل الغربي أنكم تدركون حقيقة المعركة الوطنية الشاملة ، وتخوضونها باقتدار وحكمة ، وها نحن نوقد شعلة رابعة في عمر ومسار النضال الذي تقودونه وقد حققت القوات المشتركة عموما وقوات المقاومة خصوصا الكثير من الانتصارات والانجازات الواضحة للعيان، حربا وتجنيدا وتدريبا وإعدادا وتسليحا وتنمية مجتمعية وإعادة بناء لكل مفردات الحياة، وها أنتم تتوجون هذه المنجزات بتأسيس وإشهار وتفعيل المكتب السياسي للمقاومة الوطنية، محفوفا بتأييد ومباركة شركاء المعركة قادة قوات الساحل الغربي ومن خلفهم المكونات السياسية والمجتمعية في الساحل وعموم الوطن، فضلا عن الالتفاف الكبير من قيادات ورموز المكونات السياسية والمؤسسات الدستورية ومنظمات المجتمع المدني اليمني داخل وخارج الوطن.

وإننا إذ نهنئكم ونهنئ أنفسنا بهذه الانجازات في هذه المناسبة ، فإننا نهنئ أبناء شعبنا اليمني الحر الثائر في وجه بقايا الكهنوت عملاء إيران، مجددين العهد لكم وللشهداء الأبرار ولكل أبناء اليمن أننا على العهد والوعد ودرب الأحرار والشهداء ماضون لاستكمال ما بدأه ثوار الثاني من ديسمبر بقيادة الشهيد الخالد الزعيم علي عبدالله صالح ورفيقه الأمين عارف الزوكا وزملائهم الثوار الأحرار ، مستمدين العون من الله سبحانه ، ومستلهمين كل مفردات التضحية والفداء من آبائنا ثوار ٢٦ سبتمبر و ١٤ أكتوبر، عازمين على استعادة جمهوريتنا ودولتنا ومؤسساتنا ، وحماية أرضنا وهويتنا اليمنية العربية ، ملتحمين بأشقائنا وشركائنا في المعركة والمصير والهوية ، دول التحالف العربي الشقيقة .

الرحمة للشهداء
الشفاء للجرحى
الحرية للأسرى والمعتقلين
النصر لليمن الجمهوري
بالروح بالدم نفديك يا يمن
تحيا الجمهورية اليمنية

اللواء الركن/ محمد عبدالله القوسي
مستشار القائد
ركن التدريب والتوجيه

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى