الحوثي يواصل خرق “الهدنة الهشّة” بتصعيد انتهاكاته ضد المدنيين في الشهر الفضيل

منصة ٢٦ سبتمبر – الحديدة

عشرات الخروقات الحوثية الإرهابية اليومية في الحديدة تؤكد عدم حرصها على السلام وتجنيب المواطنين ويلات قصفها واعتداءاتها المتواصلة.

وفي آخر انتهاكات مليشيا الحوثي، جددت اليوم السبت استهدافها الأحياء السكنية في مدينة حيس جنوبي الحديدة، حيث أطلقت من مناطق سيطرتها في جهة الشمال عدداً من قذائف الهاون على الأحياء السكنية في مدينة حيس، وتزامن مع فتح نيران أسلحتها الرشاشة.

فيما استشهد اليوم السبت، مدني وطفلته وأصيب طفله الآخر، إثر انفجار لغم من مخلفات الحوثي، في ذو باب غربي محافظة تعز بالساحل الغربي.

وقالت المصادر: “إن لغماً من مخلفات الحوثيين انفجر أثناء ما كان المواطن مجعلي إبراهيم وأبناؤه يرعون قطيعاً من الأغنام بجوار مدرسة الجعش، شرق مديرية ذو باب. وأوضحت المصادر أن المواطن مجعلي إبراهيم وطفلته سعيدة فارقا الحياة في موقع الانفجار، فيما أصيب الطفل أديب وهو نجل مجعلي بجروح بالغة”.

وأمس الجمعة، تمكنت القوات المشتركة من إخماد تحركات للمليشيات الحوثية في محيط جولة سيتي ماكس ومعسكر الدفاع الجوي داخل مدينة الحديدة، عقب محاولة المليشيات اختراق الخطوط الأمامية.

وكثفت المليشيات انتهاكاتها ضد المدنيين في أيام رمضان الأولى، مرتكبةً جرائم مروعة، حيث أصيب مواطن برصاص مليشيات الحوثي في التحيتا، بعد ساعات من إصابة امرأتين وطفلة بشظايا قذائف الهاون في مدينة حيس، جراء قصف شنته مليشيات الحوثي على الأحياء السكنية في المدينة. وجرى إسعاف الضحايا إلى مستشفى الخوخة لتلقي العلاج ومن ثم تم تحويلهم إلى مستشفى أطباء بلا حدود في المخا.

ورصدت القوات المشتركة (147) خرقا للهدنة الأممية ارتكبتها مليشيات الحوثي المدعومة إيرانيًا في مناطق متفرقة من الحديدة خلال (12) ساعة الماضية.

وشملت الخروقات عمليات عدائية قامت بها المليشيات ضد المدنيين تمثلت بقصف واستهداف منازلهم ومزارعهم بمختلف أنواع الأسلحة الثقيلة والمتوسطة. وتركزت خروقات المليشيات في مناطق الفازة والجبلية ومركز مدينة التحيتا، وحيس والدريهمي وكيلو 16.

ومن بين الخروقات إطلاق مليشيات الحوثي (8) طائرات استطلاع جرى رصدها فوق مركز مديرية التحيتا ومنطقة الجبلية التابعة لها بواقع 4 طائرات لكل منهما.

وكشف تقرير حديث للقوات المشتركة في الساحل الغربي عن مقتل وإصابة نحو (50) مدنياً بينهم نساء وأطفال، بنيران مليشيات الحوثي الإرهابية، في أقل من شهرين من مطلع العام الجاري.

الاعتداءات الحوثية على المدنيين والقرى المأهولة في مناطق ومديريات محافظة الحديدة، لم تكن قاصرة على الشهرين الأخيرين، ولكنها تمتد إلى تاريخ سريان اتفاق ستوكهولم مباشرةً الموقع بين الحكومة الشرعية ومليشيات الحوثي في 18 ديسمبر 2018.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى