غوتيريش يحث مجلس الأمن بإحالة جرائم العنف الجنسي للحوثيين إلى الجنائية الدولية

منصة ٢٦ سبتمبر – متابعات

دعا الأمين العام للأمم المتحدة “أنطونيو غوتيريش” الأربعاء، مجلس الأمن الدولي، إلى إحالة جرائم العنف الجنسي للمليشيات الحوثية إلى الجنائية الدولية.

ووثق التقرير السنوي لغوتيريش، والذي استعرضته ممثلته المعنية بالعنف الجنسي “براميلا باتن” خلال جلسة لمجلس الأمن الدولي أمس الأربعاء، حالات عنف جنسي وقعت في (6) دول عربية هي العراق وسوريا والسودان واليمن والصومال وليبيا، إضافة إلى دول أخرى، مثل ميانمار والبوسنة والهرسك ومالي والكونغو وأفغانستان.

وحث الأمين العام للأمم المتحدة، مجلس الأمن الدولي بإحالة جرائم العنف الجنسي في عدة دول، بينها اليمن و6 دول عربية، إلى المحكمة الجنائية الدولية .

تقرير حديث للخبراء الدوليين البارزين بشأن اليمن، أكد تورط ميليشيا الحوثي في جرائم اغتصاب يمنيات مختطفات في سجون تابعة لها، ورصد (472) حالة عنف جنسي في مناطق سيطرتها.

وفي فبراير الفائت، فرض مجلس الأمن الدولي عقوبات على القيادي الحوثي، “سلطان زابن” الذي كان يشغل قبل وفاته بكورونا مطلع الشهر الجاري، مديرا للبحث الجنائي بالعاصمة اليمنية صنعاء الخاضعة لسيطرة مليشيا الحوثي.

وقال مجلس الأمن، إنّ ” القيادي الحوثي، سلطان زابن، قام بأعمال تهدد السلم والأمن والاستقرار في اليمن”، مشيرا إلى أن إقرار العقوبات ضد “زابن” بسبب التعذيب الوحشي والعنف ضد النساء اللاتي تجرأن على التحدث ضد حكم الحوثيين.

وسلطان زابن، واحد فقط من عشرات القيادات الحوثية المتورطة بجرائم تعذيب واعتداءات جنسية بحق النساء المختطفات في سجون الميليشيات بصنعاء .

وكان فريق الخبراء أكد في أحدث تقرير له، أن جرائم العنف الجنسي التي ترتكبها مليشيا الحوثي بحق النساء، ترقى إلى جرائم حرب، يتحمل فيها مرتكبوها بشكل فردي المسؤولية الجنائية عن الاختطاف والاعتقال وإخفاء النساء والتهديد بالاغتصاب والعنف الجنسي.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى