أوقاف المليشيا توجه ببث خطاب زعيمها عبر مكبرات الصوت بالمساجد

منصة ٢٦ سبتمبر – متابعات

في الوقت الذي كانت دور العبادة مخصصة لتأدية الصلاة وقراءة القرآن، حولتها مليشيا الحوثي الإرهابية إلى منابر لبث برامجها وخطب زعيمها، فضلاً عن إحلال خطبائها وأئمتها واستبدالهم بعناصرها والموالين لها.

وأصدرت ما تسمى “الهيئة العامة للأوقاف” المسمى البديل لوزارة الأوقاف الخاضعة لسيطرة المليشيا الحوثية المدعومة إيرانيا تعميما استباقيا قضى بتحويل المساجد إلى منابر لنقل برامجها الإذاعية ذات النهج الطائفي وخطب زعيمها المدعو “عبدالملك الحوثي” عبر مكبرات الصوات.

وطالب التعميم الصادر من هيئة الأوقاف العامة للحوثيين، مدراء فروع الهيئة بالمحافظات والخطباء وقيمي المساجد، والعاملين في العُزل والقرى، بفتح الاستغفارات الحوثية و”التسبيح” التي تُبث من إذاعة صنعاء الخاضعة لسيطرتها قبل صلاة المغرب، والتي جميعها مفخخة بالطائفية والولاء للسلالة، في المساجد عبر مكبرات الصوت.

كذلك بث كلمة زعيم المليشيا يوميا عبر مكبرات أصوات المساجد، وهي الخطوة الأولى بتاريخ اليمن ماضيه وحاضره، بحسب مصادر محلية.

كما شدد التعميم على بث ما أسماه بـ”البرامج الدينية والتوعوية” التي تُبث عبر إذاعة صنعاء وإذاعة الهيئة، وذلك عبر مكبرات الصوت بالمساجد.

في السياق، كشفت مصادر مطلعة أن المليشيا استبقت شهر رمضان المبارك واقصت العشرات من خطباء المساجد واستبدالهم بعناصرها في مختلف مناطق سيطرتها.

وتسعى المليشيا إلى تكثيف دروسها الطائفية واستغلال المساجد لجمع التبرعات والأموال لصالحها.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى