مليشيات الحوثي تشيع جثامين (20) من قياداتها الميدانيين خلال يومين

منصة 26 سبتمبر – متابعات

 

شيعت مليشيا الحوثي الإرهابية (20) من قياداتها الميدانية وعناصرها الذين لقوا مصارعهم بنيران أبطال القوات الحكومية ورجال المقاومة والقبائل بجبهات القتال.

 

ونشرت وكالة سبأ النسخة الخاضعة لسيطرة الحوثيين خبراً أفاد بتشييع عدد من قياداتها وعناصرها اليوم الثلاثاء والذين ينتحلون رتبا عسكرية مختلفة بالعاصمة صنعاء وهم: “العقيد فايز حفظ الله الجبري والعقيد منيف علي الشعوري والمقدم منصور حسين أبو علي والمقدم جميل يحيى النجد والمقدم محمد علي الشعري والمقدم على الله داوود الضيائي والرائد علي صالح التويتي والرائد خالد يحيى الأشرم والرائد مفيد عبدالله الصلاحي والرائد محمد ناصر العميسي والمساعد محمد عايش الأهدل”.

 

وبحسب الوكالة، شيعت أمس الاثنين جثامين كل من: “العقيد محمد صالح الجاكي والعقيد عرفات عبده الحميري والعقيد جمال فيصل الهمام والمقدم مروان سلطان الشرفي والرائد عاهد ابراهيم مجلي والملازم اول حسين حسين الحمزي والملازم اول عبدالله حيدر صالح ابو حيدر والمساعد محمد عبده الريمي والمساعد حسين خالد محسن جرمان”.

 

ووفقاً لمصادر وكالة خبر، تشيع مليشيا الحوثي بشكل يومي منذ أكثر من شهرين جثث العشرات من قياداتها وعناصرها بجامع الصالح بالعاصمة صنعاء وقد كلفت قيادة المليشيات ضباطا وقيادات عسكرية للدوام يومياً داخل الجامع لاستقبال القتلى امام ذويهم ولإضفاء مراسم التشييع الطابع الرسمي، كما الزمت الفرقة الموسيقية العسكرية التابعة لدائرة التوجيه المعنوي التي كانت مخصصة لاستقبال الوفود والرؤساء العرب والاجانب بمطار صنعاء الدولي بالدوام بالجامع بشكل يومي لإقامة مراسم تشييع لصرعاها.

 

ولفتت المصادر أن هناك جثثا أخرى شوهد تشييعها في وسط العاصمة صنعاء إلا أن ذويها تكتموا عن الاخبار عن ظروف وفاتها، بعد أن تعالت أصوات الاستنكار المجتمعي تجاه أولياء الأمور الذين يسمحون لأبنائهم الالتحاق بصفوف المليشيا الحوثية والزج بأنفسهم في معارك عبثية.

 

وأشارت المصادر إلى أن معظم القتلى التحقوا بدورات طائفية وعقائدية لدى المليشيا الحوثية والتي قامت بغسل أدمغتهم مستغلة أوضاعهم المعيشية الصعبة وارجعتهم الى أهاليهم جثثا هامدة.

 

 

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى