مليشيا الحوثي منحت عناصر في القاعدة جوازات وبطائق بأسماء مزورة

منصة 26 سبتمبر – وكالات

 

كشف موقع “الساحل الغربي” عن تقرير استخباراتي، أن “ميليشيا الحوثي قدمت تسهيلات لوجستية لأعضاء في تنظيم القاعدة، ليتمكنوا من التجول في المناطق الخاضعة لسيطرتها، والعبور إلى مناطق الشرعية”.

 

وقال التقرير، الذي أصدره جهازا الأمن القومي والسياسي، وقدم لمجلس الأمن الدولي: “إن ميليشيا الحوثي منحت بطاقات شخصية لعناصر من تنظيم القاعدة الإرهابي بأسماء مزورة، والتي بموجبها قاموا باستخراج جوازات سفر بأسماء مزورة”.

 

وأضاف التقرير، “إن ميليشيا الحوثي قامت بتهريب عناصر إرهابية من تنظيم القاعدة من جنسيات غير يمنية إلى داخل البلد ومنحها تصاريح عبور وتسهيل وتأمين حركتها”.

 

لا تزال ميليشيا الحوثي تصدر الجوازات والبطائق الشخصية وشهادات الميلاد من صنعاء، وتستخدم إدارة الهجرة والجنسية والجوازات لخدمة مصالحها وأهداف إيران في اليمن، منذ انقلابها على الدولة وإسقاط مؤسساتها بقوة السلاح أواخر عام 2014.

 

ووثق تقرير “حقيقة التعاون والتنسيق بين مليشيات الحوثي وتنظيمي القاعدة وداعش” قيام ميليشيا الحوثي، بإدخال ناصر الصيعري وعيضه الصيعري المنتميين لتنظيم القاعدة، من حدود اليمن الشمالية إلى العاصمة صنعاء ومنحهما تصاريح عبور إلى محافظة حضرموت.

 

وأكد التقرير، أن “ميليشيا الحوثي منحت الإرهابي جمال محمد البدوي ورفيقه علي قائد العنسي بطاقتين مزورتين وتصاريح عبور للانتقال إلى محافظة مأرب لتنفيذ أعمال إرهابية فيها عقب إفراجها عنهما في 2018م”.

 

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى