الجيش الوطني يسيطر على مواقع جديدة في جبهة العنين غرب تعز

منصة 26 سبتمبر – تعز – خاص

 

استعادت قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية اليوم الثلاثاء، السيطرة على مناطق جديدة هامة في جبهة العنين بمديرية جبل حبشي غرب محافظة تعز جنوب غرب البلاد، بعد مواجهات شرسة مع ميليشيا الحوثي الإنقلابية.

 

وبحسب المركز الإعلامي لمحور تعز “شنت قوات الجيش مسنودة بالمقاومة الشعبية اليوم، هجوماً عنيفاً على مواقع تمركز مليشيات الحوثي في جبهة العنين غرب المحافظة، وتمكنت من تحرير جبل الصراهم الاستراتيجي، وجبل شرف العنين، المطل على الطريق الرابط بين مدينة تعز وهجدة، إضافة إلى تباب الجبيرية، والصفراء، والمشبك، والاقحاف.

 

وأضاف المركز في منشور له على صفحته الرسمية على الفيسبوك قبل دقائق، بأن قوات الجيش تمكنت من استعادة عدد من الرشاشات والمعدلات، وتفكيك ألغام وعبوات ناسفة زرعتها مليشيا الحوثي في تلك المناطق التي استعاد اليوم، الجيش الوطني السيطرة عليها.

وأفاد إن المواجهات الدائرة أسفرت عن إعطاب طقميين عسكريين لمليشيا الإنقلاب، ومصرع (12) من عناصرها، بينهم قيادي يدعى “أبو حامد”، إضافة إلى عشرات الجرحى.

 

كما أفادت مصادر عسكرية بأن قوات الجيش الوطني تمكنت أيضاً من أسر قناص المليشيات الحوثية الذي كان يتمركز في التبة الصفراء بذات الجبهة.

 

وفي السياق ذاته قال الناطق الرسمي ‏لمحور تعز “العقيد عبد الباسط البحر” في منشور له على صفحته على الفيسبوك، أن “قوات الجيش الوطني اللواء 17مشاة، تخوض معركة كبيرة منذ صباح اليوم وحتى الآن، وفتحت جبهة جديدة غرب تعز، في القرى والتلال المحاذية للربيعي والرمادة وهجدة من الأطراف الشمالية لبلاد الوافي جبل حبشي، وأطراف مقبنة والتعزية، وتم السيطرة على الهيئات الحاكمة المطلة على الخط الرئيس الرابط بين الرمادة والبرح، وتحقق انتصارات مذهلة وتقدمات كبيرة وسط فرار وانهيار مليشيات الحوثي الإرهابية”.

 

وأشار المركز الإعلامي لمحور تعز إلى أن المعارك ما زالت مستمرة في جبل الاحطوب، القريب من منطقة هجدة، على الخط الرئيسي، غرب المحافظة.

 

إلى ذلك تخوض قوات الجيش الوطني معارك ضارية مع ميليشيا الحوثي الإنقلابية للأسبوع الثاني على التوالي، تمكنت قوات الجيش من استعادة مناطق واسعة في جبهات غرب المحافظة، وسط تهاوي عناصر المليشيات وتكبدها خسائر فادحة في الأرواح والعتاد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *