“المشتركة” و “الجنوبية” يكسرا زحفاً لمليشيا الحوثي شمال غربي الضالع

الضالع – منصة 26 سبتمبر:

كسرت القوات المشتركة بإسناد المقاومة الجنوبية، زحفا لمليشيا الحوثي الارهابية المدعومة إيرانياً، في جبهات شمال غربي الضالع.

وقالت مصادر ميدانية ان وحدات من القوات المشتركة والمقاومة الجنوبية خاضت مواجهات عنيفة مع مليشيا الحوثي، في وقت متأخر من مساء الاحد 22 ديسمبر/ كانون الاول 2019م، اثناء محاولة الأخيرة الزخف بإتجاه منطقتي الحرة والساحلة بجبهة المشاريح، في مديرية الحُشا، شمال غربي الضالع.

وكانت تحاول عناصر الحوثي التسلل باتجاه منطقة بتار، التي تتبع إداريا مديرية قعطبة، والواقعة على الشمال الشرقي لمنطقة “المشاريح”.

وأُستُخدم خلال المواجهات الإسلحة الخفيفة والمتوسطة، فيما سقط قتلى وجرحى في صفوف المليشيا.

وفي جبهة الفاخر، أكد مصدر عسكري لوكالة “خبر”، ان مليشيا الحوثي تواصل تحشيداتها في منطقتي شليل وهجار، شمالي الفاخر.

وبحسب المصدر، تحاول المليشيا التسلل نحو مواقع إستراتيجية في باب غلق بهدف السيطرة عليها، والتقدم نحو جبل “صامح” الاستراتيجي، الذي تسيطر عليه وحدات من اللواء 30 مدرع والمقاومة الجنوبية.

وتمثل جبهة باب غلق بوابة الدخول الى مدينة قعطبة، نظرا لاهميتها الجغرافية، وتحصيناتها الجبلية، التي تمكنها من السيطرة النارية على مناطق واسعة في حدودها الجنوبية، أبرزها “الفاخر- حبيل العبدي- شخب- سليم- قعطبة”، وغيرها

في السياق، أستهدفت مدفعية المشتركة والمقاومة الجنوبية تعزيزات حوثية في منطقة “شهور” و “بيت الشرجي” شمالي الفاخر، كانت في طريقها إلى جبهتي الجُب والفاخر، بمديرية قعطبة.

وبينما يسود الهدوء في جبهة ما حينا، تعاود المواجهات المتقطعة آخر، يتخللها القصف المدفعي خصوصا حين ترصد العناصر الاستطلاعية تعزيزات تدفع بها مليشيا الحوثي إلى مواقع متقدمة في جبهات القتال.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى