محافظ الجوف يحيل وكيل المحافظة للشئون الإدارية والمالية إلى النيابة الجزائية على خلفية كتاباته حول قضايا فساد

منصة ٢٦ سبتمبر – الجوف

أقدمت قيادة السلطة المحلية في محافظة الجوف، على إحالة وكيل المحافظة للشؤون المالية والإدارية “ناجي صالح مسيح” للنيابة الجزائية المتخصصة، على خلفية نشره كتابات يتهم فيها السلطة المحلية ومحافظ المحافظة بممارسة الفساد.

وكان الوكيل مسيح، قد أصدر الأسبوع الماضي، بيانا بتقييم وحصر للمعدات والأجهزة والسيارات وكل المعدات المملوكة للمكاتب والمؤسسات الأمنية والصحية التابعة للمحافظة وما تم إخراجه والذي استولت عليها ميليشيا الإرهاب الحوثية.

وأوضح مسيح، أن هذا الإجراء له أهمية “في حفظ المال العام ومنع تعرضها للنهب من قبل الأشخاص المستغلين بمبرر (الحوثي)”.

وأضاف “أن السلطة المحلية انهمكت في إقصاء وتهميش ومضايقة وملاحقة الرجال الشرفاء والمخلصين من ابناء المحافظة وقياداتها، ليس بسبب جرم ارتكبوه وإنما ردة فعل على انتقادهم الصادقة والموضوعية الرافضة للفساد والممارسات اللامسؤولة التي تمارسها أطراف معينة في السلطة، وتلحق الضرر الجسيم بالمحافظة ومصالحها حاضرا ومستقبلاً”، في إشارة إلى حزب الإصلاح الذي يستحوذ على كل مفاصل السلطة بالمحافظة.

وتابع “رغم أني وكيل المحافظة المساعد للشئون المالية والإدارية لم أسلم شخصياً من الأذى والاستهداف، فقد قرر لوبي الفساد ملاحقتي باستخدام سلطة الدولة في محاولة منهم لإسكاتي عن فضح سلوكياتهم وممارسات المنبوذة”.

وأشار إلى أن محافظ المحافظة، رفض تمكينه حتى الآن من عمله، وذلك منذ صدور قرار تعينيه. وأنه التزم السكوت مراعاه لظروف المعركة ضد الحوثي علي أمل التقدم في جبهات المحافظة.

وأفاد، أن السلطة المحلية صادرة مستحقاته المالية، ولفقت ضده قضية كيدية، رفعت باسم السلطة إلى النيابة العسكرية، وجرى عرقلة البت فيها، وظلت معلقة حتى اليوم.

وأضاف “نتفاجأ برفع دعوى جديدة ضدي للجزائية المتخصصة بالقضايا الجسيمة الإرهاب والحرابة، وكل هذا بسبب مطالبتنا بتصحيح الأوضاع وإعادة النظر في أمور ومسائل خطيرة ترتكب ويترتب عليها أضرار كبيرة على المحافظة وأهلها”.

كما لاقت توجيهات محافظ محافظة الجوف، بخصوص إحالة وكيل المحافظة المهندس / ناجي صالح مسيح، إدانات واسعة في الأوساط السياسية والحقوقية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *