مطار صنعاء استقبل خمسة ألف رحلة جوية خلال الحرب

منصة ٢٦ سبتمبر- صنعاء

خمسة ألف رحلة جوية أستقبلها مطار صنعاء الدولي خلال الخمس السنوات الأخيرة، لم يكن فيها مقعد واحد ليمني، بل كانت من نصيب موظفين دوليين وقيادات ميليشيا الحوثي الإرهابية -ذراع إيران في اليمن- التي لا تأبه بالمواطن اليمني.

“خالد الشائف” مدير عام مطار صنعاء الدولي المعين من قبل الميليشيا، قال لقناة المسيرة التابعة للحوثيين: “إن المطار استقبل أكثر من خمسة آلاف رحلة جوية، في الخمس السنوات الأخيرة”.

وأضاف الشايف “إن ما يزيد عن خمسة آلاف طائرة أممية حطّت رحالها في مدرج المطار، وذلك بمعدل ثلاث رحلات جوية يومياً”.

وزعم المسؤول الحوثي، أن معظم الرحلات الأممية تلك كانت لأغراض خاصة بموظفي الأمم المتحدة وأهاليهم، رغم أن العديد من الرحلات خصصت لنقل وإعادة عناصر وقيادات حوثية وعائلاتها.

ووفقاً لمصادر ملاحية، فإن هذا الرقم يفوق عدد الرحلات التي استقبلها مطار عدن الدولي جنوبي اليمن، في نفس الفترة، رغم أنه محطة لنقل جميع اليمنيين خلال نفس الفترة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *