ناطق المقاومة الوطنية: تلاعب مليشيا الحوثي بالملف الإنساني من الحديدة إلى مأرب

منصة ٢٦ سبتمبر – الساحل الغربي

قال الناطق باسم المقاومة الوطنية “العميد صادق دويد”، اليوم السبت 21 أغسطس 2021م، في تغريدة له على تويتر: “إن ما يهم المقاومة الوطنية هو رفع المعاناة عن أبناء شعبنا وتسهيل حركة التنقل وعودة الحياة إلى طبيعتها”.

وأضاف دويد “إن ميليشيا الحوثي تستخدم الملف الإنساني للابتزاز والتضليل، مقارنا بين أولويات مطالبها في معركتي الحديدة ومأرب”.

وأوضح أن الميليشيا التابعة لإيران تشترط في معارك مارب أن يكون المسار الإنساني قبل وقف النار بينما كانوا في 2018م يطالبون بوقف النار في الحديدة ثم الشروع في المسار الإنساني. 

وأكد العميد دويد، أن ميليشيا الحوثي ‏لم تنفذ أي بند من الجانب الإنساني في اتفاق استوكهولم، والآن تقايض وقف عدوانها على مأرب برفع ما تسميه الحصار أولاً.

وأشار إلى أن الميليشيا الإرهابية تستغل الموضوع الإنساني لإطالة الحرب، مؤكداً أن وقف إطلاق النار والإفراج عن الأسرى والمعتقلين، ينبغي أن تكون خطوة تمهيدية وأساسية لرفع المعاناة الإنسانية عن اليمنيين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *