كشف عن كتلة وزارية تابعة له.. العيسي يكثف نشاطه السياسي سعياً لخلافة هادي

منصة ٢٦ سبتمبر – وكالات*

كثف رجل الأعمال الإخواني “أحمد العيسي” من نشاطه السياسي عبر أداته “الائتلاف الوطني الجنوبي”، في مؤشر على تزايد طموح الرجل في خلافة هادي والتي عبر عنها قبل أشهر.

حيث ترأس الرجل، يوم أمس، اجتماعاً لقيادة الائتلاف أقر فيه “تفعيل الكتل البرلمانية والوزارية والشوروية، ضمن استراتيجية الائتلاف السياسية للمرحلة المقبلة تشمل تنفيذ برنامج الحكومة واستكمال بناء الدولة”، بحسب الخبر الذي نشرته الصفحة الرسمية للائتلاف على “الفيس بوك”.

الخبر كشف عن امتلاك الائتلاف لكتلة وزارية داخل الحكومة، حيث قال بأن الاجتماع حضره وزراء الشباب والرياضة والنفط والكهرباء، معلقاً بالقول “وهم أعضاء في الائتلاف”، وأن الوزراء عرضوا “جهودهم في تعزيز الأداء التضامني لأعضاء الحكومة، وأهم الصعوبات التي تواجه الحكومة وعوائق عودتها إلى العاصمة المؤقتة عدن”.

العيسي أشاد “بوزراء المكون الجنوبي (الائتلاف) ونشاطهم المميز، وتعاملهم المتجاوز للانتماءات الضيقة، مقدمين المصلحة الوطنية ومصلحة المواطن على كل انتماء”، مطالباً بتفعيل الكتل الثلاث (الحكومة، مجلس النواب، مجلس الشورى).

الخبر أشار إلى أن وزير الشباب والرياضة نايف البكري –قيادي بالإخوان- أكد “استعداده لتفعيل أعمال الكتلة في المرحلة المقبلة بما يحقق توجهات الائتلاف”.

ويعد هذا ثاني اجتماع من نوعه يترأسه العيسي للائتلاف خلال أقل من شهر، في نشاط غير مألوف منذ إشهار الائتلاف في أبريل من عام 2019م ، حيث ترأس العيسي أواخر يوليو الماضي اجتماعاً لهيئة رئاسة الائتلاف حضرته قيادات الائتلاف وعلى رأسها وزير النقل السابق صالح الجبواني، حيث وجه العيسي “أعضاء هيئة الرئاسة إلى بذل المزيد من الجهود في سبيل تفعيل فروع الائتلاف في مختلف المحافظات الجنوبية”.

الاجتماع الذي ناقش “سبل تنفيذ الجزء الثاني من الخطة السنوية المقرة للعام الحالي 2021″، قال بأنه أقر ما أسماها “الكتلة البرلمانية للائتلاف الوطني الجنوبي وسبل تفعيلها وبالشكل الذي يخدم أهداف الائتلاف ويعزز من دوره وحضوره على المستوى الوطني”.

تحركات العيسي السياسي تأتي بعد أن عبر في أبريل الماضي بشكل واضح عن طموحه في كرسي الرئاسة في حوار صحفي قال فيه بأنه يرى نفسه أحق الموجودين على الساحة في خلافة الرئيس هادي.

  • المصدر: نيوزيمن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *