ميلشيا الحوثي توسّع دائرة منع الأغاني في الحديدة وتتوعد المخالفين

منصة 26 سبتمبر- الحديدة

أقرت ميلشيا الحوثي -ذراع إيران في اليمن- إجراءات متطرفة جديدة تمنع عبرها الشدو بالأغاني في الأعراس، وتتوعد بغرامات مالية باهظة وعقوبات بالسجن لمن يخالفون قواعدها المتطرفة التي أقرتها هذه المرة في مديرية الزيدية.

وبحسب وثيقة متداولة وقعها نافذون محسوبون على الميليشيا الحوثية في مديرية الزيدية، أقروا عبرها معاقبة كل من يستدعي فنانًا لإحياء حفل زفاف أو مناسبة فرائحية بالسجن 20 يوميًا، وغرامة مالية قدرها نصف مليون ريال.

واتبع الحوثيون في صياغة الوثيقة نهجًا إرهابيًا يطابق نهج تنظيمي داعش والقاعدة، حيث وصفوا فعلهم المشين هذا بأنه يصب في إطار “الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر” بحسب ما ذُكر في الوثيقة.

وطالب نافذو الميليشيا الحوثية الذين يديرون المشهد في المديرية، من السكان استبدال الأغاني بالزوامل والأناشيد الخاصة بالحوثيين، والتي تسعى الميليشيا الحوثية إلى تعميمها لطمس التنوع الثقافي في البلاد.

إلى ذلك حذر المسؤولون الحوثيون في المديرية السكان مما أسموه “قصات الشعر الشاذة”، في مسعى لإجبارهم على اتباع قصات معينة للشعر تفرضها الميليشيا ذاتها، كما منعوا الاغاني أيضا ورفع مكبرات الصوت في الحفلات النسائية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *