الكتاب المدرسي ينافس المشتقات النفطية والغاز المنزلي في السوق السوداء!

منصة ٢٦ سبتمبر – خاص

استبقت ميليشيا الحوثي الإرهابية -ذراع إيران في اليمن- موعد أقتراب بدء العام الدراسي (2021 ـ 2022)م، بتدشين موسم السوق السوداء لبيع الكُتب المدرسية.

مراقبون أكدوا أن الميليشيا تقوم بيع الكتاب المدرسي عبر مجموعة من وكلاء البيع الذين يرتصّون بالقرب من ميدان التحرير في قلب العاصمة المحتلة صنعاء.
 
وأعتبر تربيون أن عملية بيع الكتاب المدرسي في السوق السوداء بميدان التحرير مقابل ندرتها في المخازن المدرسية أو المركزية لمكاتب التربية تأتي في إطار التدمير الممنهج للعملية التعليمية في مناطق سيطرة الميليشيا الإرهابية، لتشجيع عزوف الشباب عن المدارس وإنخراطهم لمحارق الموت الحوثية.

وأكد أحد أولياء الأمور بأن ميليشيا الحوثي جعلت من التعليم لمن يمتلك المال ويستطيع أن يدفع، وذلك من أجل خلق مصادر إيرادية لها، ولتمويل أنشطتها، دون حتى أن تدفع للمدرسين رواتبهم، الأمر الذي يزيد من حمل الأسرة، التي تضطر إلى تسجيل أبنائها في مدارس خاصة غالية الثمن، ومعدومة الجودة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *