التايمز: صواريخ الحوثيين ضربت أربعة مخيمات للنازحين بمأرب

منصة ٢٦ سبتمبر – وكالات

قالت صحيفة التايمز البريطانية، اليوم الخميس 12 أغسطس 2021، إن صواريخ ميليشيا الحوثي الإرهابية أصابت أربعة مخيمات للنازحين بمحافظة مأرب، خلال شهر واحد.

وأضافت الصحيفة في تقرير لمراسلها من مأرب “ريتشارد سبنسر”، قوله: “على الرغم من نزوح آلاف اليمنيين ولجوئهم إلى مخيمات، لم يسلم بعضهم من القصف”.

وتناول التقرير قصة محمد حميد (15) عاماً الذي كان في خيمته في سهل صحراوي ناء في جنوب مدينة الجوف حين أصيب بصاروخ كاتيوشا أطلقه الحوثيون، وهو ما أفقده يده وعينه اليسرى، بحسب الصحيفة.

وأشار إلى أن صواريخ الحوثيين ضربت مدينة مأرب التي تضم أكثر من مليوني نازح من أماكن أخرى في اليمن، وجاء معظمهم إلى مأرب، التي كان يُنظر إليها على أنها آمنة نسبيا.

وقال مراسل الصحيفة: “إن الكثير من العائلات أُجبرت على تغيير مخيماتها أكثر من مرة”.

وتقول وكالات إغاثة: “إن الحوثيين تعمدوا استهداف مخيمات اللاجئين والمناطق المدنية لنشر الرعب مع تقدمهم باتجاه مأرب، وفقاً للصحيفة”.

وتحدث إلى أحد المتطوعين في المخيم الذي يعيش فيه محمد، والذي قال إنه غيّر مخيمه ثلاث مرات.

وكان أحدث هذه المخيمات، مجموعة من الخيام على تل قاحل بالكامل خارج مدينة مأرب، وتضم الآن أكثر من (12,000) شخص.

ويعاني المخيم من حرارة تصل إلى (40) درجة مئوية في الصيف وسيول في الشتاء.

ويقول القائمون عليه بإن لديه مياها صالحة للشرب تغطي (60%) من احتياجاته، كما أنه يعاني من نقص في مرافق الصرف الصحي، لكنه آمن في الوقت الحالي.

وتحدث احد المتطوعين فيه عن الهجوم الذي أجبره على النزوح عن ملجئه السابق في منطقة مجزر، الذي استولى عليه الحوثيون العام الماضي، للتايمز: “بدأت الصواريخ تمطر ثم وصل الحوثيون”.

ولفت التقرير إلى أن الضربات الجوية السعودية تخفف من هجمات الحوثيين على مأرب.

وأضاف مراسل التايمز “إن التقدير العسكري الغربي هو أنه وعلى الرغم من تقدم الحوثيين هذا العام، إلا أنه يمكن للمدينة الصمود وأن الحرب سوف تصل إلى طريق مسدود، مما يفرض مفاوضات سلام جديدة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *