إفقار وتجويع متعمد.. وفاة خمسة وثلاثين أكايمياً بجامعة صنعاء

منصة ٢٦ سبتمبر – وكالات

توفى يوم أمس الأربعاء 11 أغسطس 2021 في صنعاء الأستاذ الدكتور/ يحيى محمد المطهر، أستاذ الإدارة العامة والعلوم السياسية – رئيس قسم العلوم السياسية- بجامعة صنعاء، في ظروف معيشية قاسية بعد نحو (5) سنوات على نهب مليشيا الحوثي الإرهابية -ذراع إيران في اليمن- لمرتبات موظفي الدولة بمن فيهم أساتذة الجامعات والمعلمون.

ونقل “نيوزيمن” عن مصادر عاملة بجامعة صنعاء بأن الاكاديمي المطهر، مدير مركز الادارة العامة بجامعة صنعاء، توفى بعد يوم واحد على وفاة الأستاذ بقسم الاقتصاد والإرشاد الزراعي بجامعة صنعاء (كلية الزراعة) الدكتور عبدالرحمن غانم، في ظروف معيشية مشابهة، ليرتفع بذلك عدد الوفيات بين الاكاديميين في جامعة صنعاء إلى (35) أكاديميا منذ مطلع العام الجاري 2021م.

وقبل يومين أعلنت نقابة أعضاء هيئة التدريس ومساعديهم في جامعة صنعاء وفاة الأستاذ/ ياسر محمد غالب الغرافي، المدرس بكلية الهندسة، وموفد جامعة صنعاء لتحضير درجة الدكتوراه في جمهورية مصر العربية.

وضمن سلسلة جرائم استهدفت خيرة الكوادر العلمية بجامعة صنعاء، اغتيل مساء الأربعاء 4 أغسطس الجاري، وسط العاصمة صنعاء الدكتور/ محمد علي علي مسعود نعيم، عضو هيئة التدريس بقسم العمارة – كلية الهندسة.

وكشفت “نيوزيمن” عن وفاة (68) أكاديمياً من منتسبي جامعة صنعاء عام 2020م، بينهم (27) إدارياً وفنياً في ظروف معيشية قاهرة، وفتكت الضغوط النفسية والاوضاع المعيشية القاسية بالإضافة إلى جائحة “كوفيد-19” بالعشرات من اكاديميي جامعة صنعاء خلال السنوات 2014- 2019م.

ومنذ توقف صرف مرتباتهم في سبتمبر 2016م، يعاني اكاديميو وموظفو جامعة صنعاء، العوز والامراض وتراكم الديون، ويواجهون شبح الطرد من منازلهم لعدم قدرتهم على دفع إيجارات المنازل، في حين اضطر بعضهم لممارسة اعمال ومهن شاقة أخرى لسد رمق جوع أطفالهم.

وفي خطابها الاعلامي تتحدث قيادات مليشيا الحوثي عن “العزة والكرامة” وغيرها من المصطلحات الحماسية الاستهلاكية، لكنها في المقابل -وعلى أرض الواقع- توغل في صناعة الفقر وتنمية البطالة وازدهار الفساد المالي والإداري وتجارة الأسواق السوداء..

وتصاعدت مؤشرات الفقر في اليمن بشكل مرعب ومخيف بقطع مرتبات أكثر من مليون و(200) الف موظف يمني، وبات أكثر من (7) ملايين مواطن معدومي الدخل إثر توقف معظم الأعمال، وحسب إحصائيات دولية فإن اليمن تحتل المرتبة (151) من بين (177) دولة على مؤشر التنمية البشرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *