منظمة دولية: أطفال اليمن يدفعون الثمن النهائي للحرب

منصة26سبتمبر-متابعات:

عبرت منظمة أنقذوا الأطفال، عن القلق العميق إزاء الزيادة المقلقة في سوء تغذية الأطفال في اليمن الذي مزقته الحرب.

وتعليقاً على تقرير جديد للأمم المتحدة أظهر أن حالات سوء التغذية الحاد الوخيم في بعض مناطق اليمن زادت بنسبة 15.5 في المائة، قالت منظمة أنقذوا الأطفال في بيان مساء الأربعاء إن “الأطفال في اليمن يدفعون الثمن النهائي للحرب .. لا يمكننا أن نسمح للأطفال أن يعانوا بهذه الطريقة، وأن نسلب طفولتهم منهم”.

ونقل البيان عن الرئيس التنفيذي لمنظمة إنقاذ الطفولة الأسترالية بول رونالدز ، قوله : “لقد أصبح الأطفال في اليمن أضراراً جانبية في الحرب التي اندلعت منذ أكثر من خمس سنوات”.

وأضاف “إنه لأمر مروع أن نعتقد أن ما يقرب من مائة ألف طفل دون سن الخامسة في اليمن على شفا المجاعة – يعانون من سوء التغذية لدرجة أن حياتهم على المحك.وقد تكون الأرقام أعلى في جميع أنحاء البلاد”.

وشدد رونالدز، على أنه “لا ينبغي أن يوجد الجوع اليوم ، لكن معدلات سوء التغذية ترتفع في مناطق الصراع مثل اليمن”.

وتابع “يجب على أطراف النزاع وقف القتال والعمل نحو اتفاقية سلام” داعياً العالم إلى “تكثيف وتمويل الاستجابة الإنسانية، وإنهاء توريد الأسلحة للمقاتلين”.
واستطرد المسؤول الدولي قائلاً “من غير المعقول السماح بحدوث مثل هذه المعاناة الواسعة النطاق بين الأطفال في عام 2020”.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *