في موكب رسمي وشعبي.. تشييع شهيد الجمهورية العميد عبده الصباري

منصة 26سبتمبر-متابعات:

في موكب جنائزي مهيب تقدمته قيادات المقاومة الوطنية وقيادات القوات المشتركة.. شيع اليوم الجمعة 17 ابريل 2020م في مدينة المخا .

المناضل الشهيد العميد عبد مسعد الصباري احد ابرز مؤسسي المقاومة الوطنية الى مثواه الأخير في مقبرة الشهداء،وسط حضور كبير لزملاء الشهيد من قادة الالوية العسكرية ورؤساء الشعب والضباط والجنود من منتسبي المقاومة الوطنية والمشايخ والاعيان، وجمع غفير من المواطنين حيث جرى تشييع الشهيد الذي لف جثمانه بالعلم الوطني وسط مراسيم عسكرية تقديرا للأدوار الوطنية والنضالية التي اضطلع بها في مسيرة حياته الحافلة بالمواقف المشرفة المنحازة للشعب والوطن والجمهورية ودولة النظام والقانون.

وكان الشهيد احد ابرز الضباط الاحرار الذين قارعوا ميليشيات الحوثي الكهنوتية ودافعوا ببسالة عن النظام الجمهوري وحرية وكرامة الشعب اليمني في انتفاضة الثاني من ديسمبر الخالدة التي قادها الزعيم الشهيد الخالد علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية السابق ورفيق دربه الأمين الأستاذ عارف عوض الزوكا ضد ميليشيات الحوثي.

كما كان الشهيد من أوائل من لبوا نداء الوطن، ملتحقا بالمقاومة الوطنية وقوات حراس الجمهورية منذ الأيام الأولى لتأسيسها في مطلع العام 2018م. حيث ساهم في اعداد وتأهيل الطلائع الأولى من ابطال قوات حراس الجمهورية.. وعند انطلاقة المعركة الميدانية للمقاومة الوطنية في 19 ابريل 2018م تحمل الشهيد قيادة عمليات اللواء الأول حراس الجمهورية، وساهم مساهمة كبيرة في تحقيق الانتصارات الأولى في معسكر ومفرق البرح وكهبوب باعتباره من القيادات العسكرية الكفؤة، والمؤمنة بعدالة قضية شعبنا.

ووهب حياته من اجل حرية وكرامة شعبنا، كما تقلد مناصب قيادية أخرى منها اركان حرب اللواء الثالث حراس جمهورية وخاض معارك بطولية ضد ميليشيات الحوثي في قلب مدينة الحديدة. وترك الشهيد سجلا نضاليا ناصعاً يعد مفخرة لأجيال اليمن، وسيرة نضالية ستظل مصدر الهام لكل الثائرين والاحرار ومحل تقدير جماهير الشعب الذين احتشدوا لتوديع أحد فرسان الجمهورية الثابتين على المبادئ في ساحات النضال ضد ميليشيات الحوثي ولم تهزهم الرياح ولا العواصف. وبعد الصلاة على الشهيد جرى حمل جثمانه الطاهر من قبل كوكبة من حرس الشرف ليوارى الثرى في مقبرة الشهداء في مدينة المخا. مناقب الشهيد: إلى ذلك تحدث العديد من أقرباء وزملاء الشهيد عن المناقب التي كان يتمتع بها العميد/ عبده الصباري والتضحيات النضالية من أجل استعادة الجمهورية والمآثر التي اجترحها كقائد عسكري لا يشق له غبار ورجل مبادئ وقيم.. معددين الأدوار البطولية للشهيد. في البداية تحدث الأستاذ رزق الصباري ابن عم الشهيد قائلاً : الشهيد العميد عبده الصباري.. هو شهيد الوطن والجمهورية.. ونحن على دربه سائرون وسنقدم الشهداء تلو الشهداء حتي تحرير وطننا من براثن المليشيات الكهنوتية. وعن مناقب الشهيد تحدث العديد من رفاق السلاح من قيادات المقاومة الوطنية حيث قال العميد عبدالرحمن نعمان ركن عمليات المقاومة الوطنية: نعزي أنفسنا ونعزي المقاومة الوطنية والقوات المشتركة ونعزي القائد العميد طارق محمد عبدالله صالح ونعزي الشعب اليمني كافة باستشهاد العميد عبده الصباري.. الذي كان من افضل الضباط وله السبق في الالتحاق بالمقاومة الوطنية وانشاءها من بدايتها.. رحم الله الشهيد بواسع رحمته.. انا لله وانا اليه راجعون. من جانبه قال العميد طه الجعمي قائد اللواء الرابع حراس جمهورية: اليوم نشيع أحد قادة حراس الجمهورية الشهيد العميد عبده الصباري الذي استشهد بالساحل الغربي والذي يعد أحد قادة المقاومة الوطنية واحد المساهمين بتحرير الساحل الغربي واحد ثوار انتفاضة الثاني من ديسمبر.. نحن على درب الشهداء سائرون حتي تحرير اليمن شبراً شبراً باذن الله تعالي. اما العقيد ناجي بابكر اركان حرب اللواء السادس فقال: اليوم حضرنا لتشييع الشهيد البطل العميد عبده الصباري الذي كان أحد الاوائل المؤسسين لحراس الجمهورية ومن ثوار الثاني من ديسمبر، وبطل من الابطال الذين قاتلوا ببسالة بالساحل الغربي ومن أجل تحرير الوطن من سرطان الحوثي.. ونحن على درب الشهداء سائرون ولن نكل او نمل وسيكون النصر حليفنا لأننا علي حق والحوثي على باطل، لأننا نقاتل في سبيل الله من أجل الوطن ومن أجل الدين والأرض والعرض. فيما قال العقيد عبده القرهمي ركن توجيه اللواء الأول: بصراحة تعجز الكلمات عن التعبير عن هذا المصاب الجلل وأنها لخسارة كبيرة على الوطن بخسارة هذه الهامة الكبيرة.. هذا القائد الهمام الذي صارع مليشيات الإجرام الحوثية منذ أن التحق بصفوف المقاومة من بداية معركة معسكر خالد وصولا إلى معركة الحديدة.. نعاهد الله ونعاهد الوطن ونعاهد قيادة المقاومة بأننا على درب الشهداء سائرون حتي تحرير الوطن من تسلط مليشيا الحوثي الإرهابية باذن الله. السيرة الذاتية للشهيد : -العميد عبده مسعد أحمد الصباري -من مواليد خربة الصباري العود مديرية النادرة بمحافظة إب. -متزوج وأب لثلاثة أولاد وأربع بنات. -التحق بالسلك العسكري عام 1982م.. -عين نائبا لركن اتصالات اللواء 27 ميكا عام 1992م. -عين ضابطا لأمن ميناء الضبة بالمكلا حضرموت عام 1995م. -عين ركن اتصالات اللواء 27 ميكا عام 1999م. -عين قائدا لكتيبة في اللواء 27 ميكا عام 2010م. -عين قائدا لكتيبة الدبابات في اللواء الرابع حرس جمهوري في 2013 . -عين رئيسا لعمليات اللواء الرابع احتياط عام 2016 – ديسمبر 2017م. -شارك في انتفاضة الثاني من ديسمبرعام 2017 التي قادها الزعيم الشهيد الخالد علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية السابق رئيس المؤتمر ورفيق دربه الأستاذ عارف عوض الزوكا الأمين العام للمؤتمر ضد مليشيات الحوثي المدعومة من إيران. -لبى الشهيد نداء الواجب الذي اطلقه العميد طارق محمد عبدالله صالح في يناير 2018 وانطلق كفارس جمهوري الى ميادين العزة والكرامة حاملا راسه على أكفه من اجل استعادة النظام الجمهوري ومؤسسات الدولة المختطفة وكان ممن أسهموا في تأسيس قوات المقاومة الوطنية “حراس الجمهورية”.. -عين الشهيد رئيسا لعمليات اللواء الأول (حراس الجمهورية) الذي انطلق في 19 ابريل 2018م من مدينة المخا محافظة تعز وخاض معارك شرسة ضد ميليشيات الحوثي. -عين الشهيد عبده مسعد الصباري رحمة الله تغشاه أركان حرب اللواء الثالث “حراس جمهورية”. -في 13 – 4 – 2020 افل نجم من سماء يمن الثورة والجمهورية، وخسر الوطن فارسا من خيرة من انجبتهم اليمن انه البطل الشهيد العميد عبده مسعد الصباري الذي عرفته كل مناطق الساحل الغربي مقاتلا شجاعا وقائدا متميزا وصانع انتصارات وملاحم بطولية، مرغ وجوه ميليشيات الحوثي الكهنوتية في الوحل، فقد صال وجال في كل المعارك من المخا حتى قلب مدينة الحديدة. فسلام عليك أيها الشهيد البطل وعهدا بأننا على دربك سائرون حتى النصر ولا نامت اعين الجبناء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *