قائد المقاومة الوطنية العميد طارق يسدد التزامات السجناء معسرين, ويوجة السلطات المختصة في مديرية الخوخة بالافراج عنهم

الحديدة -منصة 26سبتمبر – متابعات

أفرجت السلطات المختصة في مديرية الخوخة، بمحافظة الحديدة عن سجناء معسرين، سدد التزاماتهم قائد المقاومة الوطنية، عضو قيادة القوات المشتركة في الساحل الغربي اليمني، العميد طارق محمد صالح، في سياق أعمال إنسانية واحترازية من احتمالات تفشي وباء كورونا في اليمن.

وبتكليف من قائد المقاومة قام، اليوم الأربعاء، العميد منصور اليتيم رئيس لجنة الوقاية من فيروس كورونا في الساحل الغربي ومعه عدد من أعضاء اللجنة وعدد من قيادات السلطات المختصة في المديرية باستكمال إجراءات الإفراج عن سجناء معسرين في مدينة الخوخة العاصمة المؤقتة لمحافظة الحديدة.

هذا وقد استكملت إجراءات الإفراج عن جميع السجناء المعسرين في المديرية، مع منحهم سلال غذائية ليعودوا إلى أسرهم. وأشاد عضو المجلس المحلي رئيس لجنة التخطيط والتنمية بمديرية الخوخة سالم عليان بالمواقف الإنسانية لقائد المقاومة الوطنية والذي لم يألو جهدا لمساعدة ومساندة كل أبناء مديريات الساحل الغربي، مشيرا إلى أن إطلاق جميع السجناء المعسرين وتكفله بسداد ديونهم محل تقدير الجميع، “ولقد سعدنا بسعادة السجناء المعسرين الذين ولدوا اليوم من جديد”.

من جانبه قال مدير أمن المديرية المقدم عادل كعلان “نثمن عاليا حرص قائد المقاومة الوطنية العميد طارق صالح على تلمس هموم ومعالجة قضايا ومشاكل المواطنين من أبناء الساحل الغربي لينعموا بالعيش الكريم بعد المعاناة التي سببتها لهم مليشيا الحوثي” مؤكدا إطلاق كل السجناء المعسرين. إلى ذلك عبر السجناء المفرج عنهم عن شكرهم وتقديرهم للعميد طارق صالح على هذه اللفتة الإنسانية التي تؤكد تعايشه مع هموم مختلف المواطنين وقربه منهم وحرصه على حل قضاياهم. وقالوا “لم ينسنا طارق صالح ونحن قابعين في السجون، بعد أن نسانا الكثير في هذه الأوقات الصعبة”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *