تفاصيل جديدة في محاولة إغتيال القيادي المؤتمري «أمين جمعان»

صنعاء- منصة 26سبتمبر- خاص :

تحدث ناشط حوثي عن تفاصيل مرتبطة بحادثة إغتيال أمين عام المجلس المحلي بأمانة العامة القيادي في حزب المؤتمر الشعبي العام أمين جمعان.

وقال الناشط الحوثي هاني المهدي،أنه«قام بإسعاف جمعان في الساعه الثانية والنصف ظهراً، بعد أن سمع أصوات اطلاق رصاص في شارع حده بجانب بيت الزعيم علي عبدالله صالح،حيث وجد جمعان مضرجاً بالدماء التي ملأت أيضاً سيارته».

وأوضح المهدي في منشور كتبه على صفحته بموقع التواصل الإجتماعي “فيسبوك”،،أنه«أسعف جمعان الى قسم الطواري بالمستشفي وتواصل مع أقارب جمعان،لتسليمهم هاتف جمعان ومتعلقاته الشخصية قبل دخوله العناية المركزة».

ولفت المهدي،أنه«تم إستدعائة للتحقيق في إحدى أقسام الشرطة من قبل ثمانية أشخاص حتى منتصف مساء أمس الأربعاء،ووجهت له أسئلة تتعلق بشخصيات حوثية».

ومنذ إرتكابها جريمة إغتيال الرئيس الشهيد علي عبدالله صالح،نفذت المليشيا الحوثية سلسلة من عمليات الإغتيالات المنظمة استهدفت قيادات مؤتمرية،بينما زجت بالمئات من المؤتمريين في السجون تحت طائلة التعذيب».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *